يوسف عبد المنان

بلاغ لـ(آيزو)!!

} في سنوات مضت عاشت بلادنا موضة شهادة الـ(آيزو) العالمية.. جهات عديدة في القطاعين الخاص والعام تدعي حصولها على شهادة الجودة العالمية الـ(آيزو).. وتقوم المؤسسات ... تفاصيل أكثر

نقاط

} من الذي غيب الصحافة السودانية عن حضور ملتقى "أم جرس" الذي تداعت إليه مئات القيادات، من أجل البحث عن ثغرة يتسلل منها السلام في ... تفاصيل أكثر

رسائل

} إلى السيد "الصادق المهدي": من الذي حدد المبالغ المطلوب من الحكومة دفعها لحزب الأمة تعويضاً عن المصادرات التي لحقت بدوره وبعض منشآته؟؟ نحن نحترم ... تفاصيل أكثر

استراحة (الجمعة)!!

حاجة "قسمة" امرأة بطعم ذلك الزمان في النصف الثاني من ثمانينيات القرن الماضي... تجلس على مقعدها الصغير منذ الساعة الثامنة مساءً وحتى النصف الأخير من ... تفاصيل أكثر

وثبة الإصلاح (2)

} تستطيع الحكومة في يوم واحد فقط اتخاذ قرارات من شأنها فتح باب السلام واسعاً، وبالتالي إنقاذ نفسها من أوضاع اقتصادية تنحرف بشدة نحو الانهيار. ... تفاصيل أكثر

وثبة الإصلاح..!! (1)

} وثبة الإصلاح التي أعدتها لجنة خاصة داخل حزب المؤتمر الوطني، وكشف الرئيس "عمر البشير" في السابع والعشرين من يناير الماضي عن ملامحها الرئيسية، وجدت ... تفاصيل أكثر

مصير "الكاملين"

} جاء في الأخبار أن قيادات من محلية الكاملين بولاية الجزيرة، طالبت بضم المحلية لولاية الخرطوم ونزعها من ود مدني. والخبر لم يذكر أسماء القيادات ... تفاصيل أكثر

بدون تعليق!!

} ربما يواجه قريباً جداً والي نهر النيل الفريق “الهادي عبد الله” عاصفة من النقد والغضب، ومطالبة البعض سراً في الغرف المظلمة وجهراً في منابر ... تفاصيل أكثر

رسائل..

} إلى السفير "الدرديري محمد أحمد": الاعتراف بالأزمة أولى خطوات الحل.. وحديثك عن العلاقات السودانية الخليجية كان صادقاً وصريحاً ومباشراً، ولكن حكومتنا تغطي ضوء الشمس ... تفاصيل أكثر

استراحة الجمعة

} عند طلوع الفجر يجلس على الأرض ممسكاً بمسبحته (الألفية).. يردد في صمت وهيبة بعض الأذكار والأوراد اليومية.. وُضعت أقداح من لبن الإبل والماعز والأبقار ... تفاصيل أكثر

عودة (الانتباهة)

} أعاد القضاء الوطني للمهندس "الطيب مصطفى" صحيفته (الانتباهة)، التي عرفت به وعرف بها .. بعد أن تنحى من رئاسة مجلس إدارة الصحيفة والشركة قبل ... تفاصيل أكثر

أحلامنا وأحلامكم

> هل من حقنا كسودانيين أن نحلم بعاصمة حضارية فعلاً لا قولاً .. وحضارية بمعايير الحضارة الحديثة طرق كهرباء.. صرف صحي.. نظام حديث في التسوق.. ... تفاصيل أكثر

بين موقفين!!

> هل نزجي التهاني والتبريكات لعريسنا الدكتور "التجاني السيسي" والدعاء له بالرفاء والبنين ويداه مخضبتان بالحناء يرفل في ثياب العزة، وتحفه الملائكة وزغاريد الحسان والأفراح ... تفاصيل أكثر

درس من الكفرة!!

> كثير من أئمة المساجد في حاراتنا وأحيائنا السكنية، يدعون في صلواتهم رب العباد لإهلاك الكفرة من (الخواجات)، المتآمرين على السودان والإسلام والمسلمين!! وبعض أئمة ... تفاصيل أكثر

معارك "غندور"!!

< منذ ترفيعه من رئيس لنقابات العمال إلى مساعد أول للرئيس بالقصر الرئاسي، وأيلولة شؤون الحزب الحاكم له.. وجد البروفيسور "غندور" نفسه في مواجهة معارك ... تفاصيل أكثر

تغييرات مريبة!!

{ لا تسأل الحكومة عن دوافعها في التغييرات الوزارية والإعفاءات والترقي والانتقال من موقع إلى آخر.. ولكن بعض تلك التغييرات تبدو غامضة جداً ووراءها أشياء ... تفاصيل أكثر

توحيد المنابر!

{ أول خطوة نحو حل مشكلة حرب السودان، التي تعتبر المنطقتان "جنوب كردفان" و"النيل الأزرق" إضافة لدارفور مسرحاً لها، الاعتراف أولاً بفشل المبادرات المطروحة الآن ... تفاصيل أكثر

"حسبو" في الميدان!!

{ اشتعلت الحرب في دارفور جنوبها وشمالها، وباتت قرى آمنة - حتى وقت قريب - رماداً تذروه الرياح.. وغضب الرجل الحليم د."التجاني سيسي"، وقال في ... تفاصيل أكثر

الأزرق وحيداً!!

{ تساقطت الأندية السودانية المشاركة في بطولات أفريقيا واحداً بعد الآخر، ومن الأدوار التمهيدية للبطولة.. بدأ الخروج المفجع للأندية السودانية بسقوط بطل السودان المريخ وسط ... تفاصيل أكثر

رسائل..

} إلى المهندس "عثمان ميرغني": شكراً على الصبر النبيل وللمحامي "نبيل أديب" وللقضاء الذي قال كلمته وأعاد (التيار) لنهر الصحافة.. وشكراً لجهاز الأمن الذي ارتضى ... تفاصيل أكثر

في خباء العروس..!!

{ في فبراير وحتى منتصف مارس من كل عام تمشي مدينتي في خيلائها وتزهو بنفسها وتغني وترقص.. وينثر معهد تأهيل المعلمين الأدب والثقافة في فضاء ... تفاصيل أكثر

العودة إلى الجحيم!!

{ منذ أن غادرت قوات حركتي العدل والمساواة أراضي شمال دارفور قبل عامين، صوب جنوبي دارفور وكردفان، عاشت ولاية شمال دارفور حالة من الطمأنينة بسبب ... تفاصيل أكثر

ما بعد الانهيار

{ ليس مهماً الوصول لتوصيف دقيق وتعريف لما وصلت إليه مفاوضات أديس أبابا.. هل هو انهيار أم تعليق؟ مع الإقرار باختلاف ومدلولات كلتا الحالتين، ولكن ... تفاصيل أكثر

الطريق المسدود

} نفض "ثابو أمبيكي" يده عن المفاوضات الماراثونية الجارية بين الوفد الحكومي ومتمردي (قطاع الشمال)، حينما قال بلهجة حزينة وحسرة واضحة: (لقد أهدرنا وقتاً منذ ... تفاصيل أكثر