يوسف عبد المنان

نقاط.. ونقاط

ضاق صدر البروفيسور "الأمين دفع الله" في حلقة حتى تكتمل الصورة وأشار بيده لاثنين من زملائه القادمين للبرلمان وشركائه في الحلقة، النائبين المستقلين "أبو القاسم ... تفاصيل أكثر

مقبرة التمرد

حينما فكر "داؤود يحيى بولاد" وقدر.. وقرر التمرد اتجه ببعض من قوات الحركة الشعبية وقليل من أبناء دارفور نحو جبل مرة، من أجل بذر بذرة ... تفاصيل أكثر

تمدُّد العنف!!

تمدَّد العنف المادي في بلادنا وطفحت وسائط التواصل الاجتماعي تنقل يومياً أحداث القتل والسحل والاعتداءات.. ليس في مناطق رزئت أصلاً بمثل هذا السلوك.. إذ اتخذ ... تفاصيل أكثر

رسائل ورسائل

{ إلى د."حيدر إبراهيم" المناضل في "القاهرة" باختياره: عقدة "الترابي" متأصلة فيك منذ زمان بعيد وسيظل "الترابي" شوكة في عنق اليسار وخنجراً في خاصرته.. إذا ... تفاصيل أكثر

في أعماق هبيلا!!

عندما هبت رياح الاغتراب لدولة ليبيا في السبعينيات، من القرن الماضي، عبر الصحارى القاحلة والدروب الوعرة.. وركوب الصعاب.. من أجل الدينار الليبي، الذي فاض عن ... تفاصيل أكثر

بين ولايتين!!

{ هل النسبة التي حققتها ولاية الخرطوم في الانتخابات الحالية تمثل بالضرورة نجاح أو اخفاق القيادة التنفيذية والسياسية للولاية ؟؟ وهل قياس النجاح والفشل في ... تفاصيل أكثر

"ساندرا" و"فاطنة"

{ غطت أخبار امرأة تدعى "ساندرا" على أحداث كبيرة في بلادنا وأصبحت هي الحدث.. الذي تتناقله وسائط الإعلام وتغمض تلك الوسائط أعينها عن نتائج الانتخابات ... تفاصيل أكثر

في بحر العرب

لليوم الثالث يطوف نائب رئيس الجمهورية  "حسبو محمد عبد الرحمن" على تخوم ومضارب العرب الرحل، في أقصى حدود السودان مع دولة الجنوب في زيارة نادرة ... تفاصيل أكثر

شكراً لكم!!

تنتهي اليوم عمليات التصويت.. ومنذ مساء غدٍ (الخميس) يبدأ إعلان نتائج الدوائر الجغرافية للبرلمان القومي والمجالس التشريعية. وتنتظر دوائر المرأة وقائمة الأحزاب العمليات الحسابية التي ... تفاصيل أكثر

يوم انتخابي

بعد بزوغ شمس أمس (الاثنين) كانت سلامة أهلي وعشيرتي تعلو على بقية أجندة الصباح.. هاتف إلى كادقلي.. وآخر الدلنج وثالث محلية القوز ورابع إلى الدبكر ... تفاصيل أكثر

السلاح القاتل

نجحت الحركة الشعبية في استغلال وسائط التواصل الاجتماعي في بث دعاية كثيفة وأكاذيب، قبل بدء الانتخابات اليوم عن هجمات تشنها الحركة الشعبية على مناطق واسعة ... تفاصيل أكثر

إني أعتذر

بكل شجاعة ومسؤولية اعترف وزير الخارجية "علي كرتي" بأخطاء منسوبي القنصلية العامة في جدة.. وامتلك الوزير القدرة على الجهر بالحق.. وتحمل المسؤولية والاعتراف بقصور أداء ... تفاصيل أكثر

النشوف آخرتــــا

سعد الدين ابراهيم بتاع البجع سألني أحد ركاب الحافلة التي كنت أمتطيها: إيه أخر الأخبار يا أستاذ؟ سألته:- ياتو أخبار.. قال:- أي خبر مهم في السياسة ... تفاصيل أكثر

في عز الليل

{ دفاتر الصحافيين تفيض بالذكريات والمواقف والشخوص وما وراء الأحداث.. ولكل صحافي قصة لم تكتب وحكاية لم تروى، وفي عز الليل كما يغني "عبد الكريم ... تفاصيل أكثر

خطاب رئيس..!!

تنتهي حملات المؤتمر الوطني الانتخابية اليوم بلقاء ينتظر أن يخاطبه مرشحه للرئاسة "عمر حسن أحمد البشير" باستاد الخرطوم كآخر ولاية بعد جولات بدأت منذ شهر، ... تفاصيل أكثر

نقاط.. ونقاط

{ حينما كان "عثمان عمر الشريف" وزيراً للإسكان والمرافق العامة بحكومة السيدين بعد الانتفاضة كان "جمال محمود" وزير الدولة بمجلس الوزراء طالباً بالمرحلة الابتدائية.. الآن ... تفاصيل أكثر

لا للتغيير!!

حتى شهور قريبة كانت الساحة السياسية تضج بالمطالبة بالتغيير والتجديد.. وارتفعت سقوفات الأحلام بأن الحكومة مقبلة على عهد جديد.. وصفحة أخرى.. وأن الشخوص الذين مكثوا ... تفاصيل أكثر

فتنة الانتخابات؟؟

{ اختارت الحركة المتمردة (الجبهة الثورية) حزمة (تكتيكات) لإفشال الانتخابات البرلمانية والرئاسية في منطقتي جنوب كردفان ودارفور .. في الأولى أعلنها "عبد العزيز الحلو" بنبرة ... تفاصيل أكثر

تعقيب

السيد / رئيس تحرير صحيفة (المجهر) السياسيتعقيباً على رسائل الأستاذ "يوسف عبد المنان" في عموده (خارج النص) بتاريخ 31/مارس 2015م العدد (1019).ذكر الأستاذ في رسالته ... تفاصيل أكثر

(جمعة) العروس

تعددت ألقابها وتشابهت صفات أهلها، يدعونها عروس الرمال.. كما يدعون "أم روابة" بعروس النيم.. و"الدلنج" بعروس الجبال وأهل كردفان مغرمون بالعروس أكثر من العريس.. هي ... تفاصيل أكثر

الخارج والداخل

الاختراق الأخير في العلاقات الخارجية مع العرب ودول الخليج بصفة خاصةخطوة إيجابية تصحيحية لأخطاء فادحة ارتكبها السودان لوحده ولحساباتخاطئة في السابق، ولكن الرئيس هذه المرة ... تفاصيل أكثر

ما بعد "هبيلا"

انقشعت هجمة الحركة الشعبية على "هبيلا" واستردت القوات المسلحة المنطقة ‎لكن الواقع الذي خلفته من مآسٍ حقيقية تمثلت في آلاف النازحين والفارين ‎جراء الهجوم الغادر ... تفاصيل أكثر