(المجهر السياسي) تتفوق على جميع الصحف السودانية للعام 2012 بنسبة توزيع (86 %)

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

الخرطوم - طلال إسماعيل

عقد الأمين العام للمجلس القومي للصحافة والمطبوعات الأستاذ "العبيد أحمد مروح" أمس (الاثنين) مؤتمراً صحفياً مشهوداً أعلن فيه نتائج تقرير لجنة التحقق من انتشار الصحف السودانية (التوزيع) للعام 2012م.
وحلت (المجهر السياسي) ضمن ما سمَّاه المجلس (المجموعة الأولى) للصحف وتضم (الانتباهة)، (الدار)، (قوون) و(المجهر السياسي). بينما ضمت (المجموعة الثانية) بقية الصحف السودانية بفارق كبير في معدلات الطباعة والتوزيع.
وقال "العبيد مروح" في مؤتمره الصحفي إن صحيفة (المجهر) سجلت تصاعداً مستمراً منذ صدورها في منتصف أبريل 2012 وحتى ديسمبر من ذات العام (التقرير يحرمها من ثلاثة أشهر ونصف). بينما وصف توزيع صحيفة (الانتباهة) بالجرس المقلوب، وقال إنها في تنازل مستمر. وضمت صحف (المجموعة الثانية) (آخر لحظة، السوداني، الأهرام، الصدى، سوكر والصحافة) وبدا واضحاً من التوزيع أن صحيفة (الأهرام) تقدمت على (الصدى) رغم شراكة الناشرين للاصدارتين قبل انفصالها الأخير.

حصاد الأقلام، كان المسمى لتقرير التحقق من انتشار الصحف في العام 2012م، وأعلنه الأمين العام لمجلس الصحافة والمطبوعات "العبيد مروح" أمس الاثنين من قاعة (المرحوم محمد سعيد معروف) وسط ترقب وانتظار من قبل أهل مهنة المتاعب، الذين ينتظرون عاماً كاملاً لمعرفة قبولهم لدى القارئ السوداني الحصيف.
تفوقت صحيفة (المجهر السياسي) خلال (9) شهور من صدورها في اليوم السادس عشر من شهر أبريل في العام الماضي، لتتبوأ مكانتها سريعاً في صدارة الصحف الأولى بالسودان، والفضل في ذلك لله عزّ وجلّ ومن بعده قطاعات الشعب التي ابتهجت بالعدد الأول من (المجهر) وهو يخرج من رحم الغلابة والمقهورين إلى المكتبات كجنين شرعي يكبر ثم يكبر، ويتجاوز فتيان زمانه والشباب إلى الرجولة الكاملة في طرح قضايا الجماهير، وشعار الصحيفة أنها عين الشعب.
الفرحة عمت مكاتب (المجهر) وهي تستقبل الخبر السعيد الذي شارك فيه القارئ وهو يدفع يومياً من أجل أن ترى هذه الصحيفة النور، وله الشكر أولاً وآخِراً، وتستعد الصحيفة لإطفاء شمعة العام الأول خلال الأسابيع القادمة في احتفالات متعددة، وتحمد الله على هذه المكانة الرفيعة التي نالتها.
غياب رؤساء التحرير
غاب معظم رؤساء التحرير عن المؤتمر الصحفي لـ"العبيد" وهو يعلن حصاد أقلامهم، وجاء منذ وقت مبكر الأستاذ "عبد الماجد عبد الحميد" رئيس تحرير صحيفة (الأهرام اليوم)، ومن بعده نائب رئيس تحرير صحيفة (الانتباهة) الأستاذ "عبد المحمود الكرنكي"، وقبلهما الأستاذ "صلاح حبيب" رئيس تحرير صحيفة (المجهر)، والأستاذ "رمضان أحمد االسيد" رئيس تحرير صحيفة (قوون)، والأستاذ "نور الدين مدني"، والمدير العام للإذاعة القومية "معتصم فضل"، ومدير المكتب الصحفي للقصر الجمهوري "ناجي علي البشير". بينما تابع بعض رؤساء التحرير النتيجة عبر الهاتف المحمول.
قال "العبيد مروح"، الذي أشار في كلمته إلى التصاعد التدريجي لصحيفة (المجهر) في الانتشار: (درج المجلس القومي للصحافة والمطبوعات الصحفية على إعداد التقارير الخاصة بطباعة وتوزيع الصحف، وفقاً لاختصاصاته وسلطاته المنصوص عليها في المادة (9/ك) من قانون الصحافة لسنة 2009م- التحقق من مدى انتشار الصحف والمطبوعات الصحفية- حيث اهتم المجلس بإعداد تقرير شهري عن توزيع الصحف من خلال رصد المطبوع الفعلي والمرتجع لإعداد متوسط التوزيع اليومي للصحف المنتظمة في الصدور، وقد كانت تلك التقارير تستخدم لأغراض أعمال المجلس ولجانه، مع إتاحة تقارير التحقق من الانتشار للباحثين والدارسين والمعلنين ومتخذي القرار، باعتبار أن مقروئية الصحافة تحدد التفاعل مع القضايا المحورية للبلاد، خاصة وأن للصحافة دوراً كبيراً في بناء وتشكيل الرأي العام).
وقال "العبيد أحمد مروح" الأمين العام لمجلس الصحافة إن صحيفة (المجهر السياسي) في تصاعد مستمر منذ صدورها في أبريل وحتى ديسمبر 2012 وبلغت أعلى نسب توزيع بين الصحف بنسبة (86)، بينما كشف عن تراجع (الانتباهة) الحائزة على المركز الأول محدداً: (هي مثل الجرس المقلوب في تنازل مستمر حتى بلغت نسبة (83%).
وأشار "العبيد" إلى أن إدارة التحقق من الانتشار تقوم بتصميم استمارات المتابعة عبر قناتي المطابع الصحفية ودور التوزيع، حيث يتم الحصول على بيانات الطباعة (الكمية المطبوعة– عدد أيام الطباعة) من المطابع الصحفية، وبيانات التوزيع الخاصة بالكميات المتسلّمة بدار التوزيع بما فيها نصيب العاصمة ونصيب الولايات والمباع منها والراجع لكل من العاصمة والولايات والاشتراكات من دور التوزيع، وتقوم الإدارة بالعمليات الإحصائية من الجمع والتحليلات اللازمة للوصول إلى مؤشر القراءة لكل الصحف، التي بلغ عددها في العام 2012م (59) صحيفة (38 سياسية، 11 رياضية، 7 اجتماعية)، وعدد من المطبوعات الأخرى، التي تشمل الإعلانية والدعائية الخاصة بالمؤسسات والهيئات، وبلغت الكميات المطبوعة منها ( =SUM(ABOVE) 6.521.325) نسخة، وأضاف بالقول: (بعد إعداد التقرير الأولي قامت الإدارة بتدقيق البيانات، وذلك من خلال تمليك كل مؤسسة صحفية بيانات صحيفتها المعنية للتأكد منها، ومن ثم تمت بعض المعالجات والتصويبات لإعداد التقرير النهائي للعام 2012.)
(54 ٪) طباعة الصحف السياسية و(27 ٪) الصحف الرياضية
وكشف التقرير عن جملة الكميات المطبوعة من الصحف العاملة خلال العام، وبلغت (172.541.736) نسخة، منها (93.410.579) نسخة للصحف السياسية بنسبة (54%) من الكمية المطبوعة، (46.936.983) نسخة للصحف الرياضية بنسبة (27%) و(32.194.174) نسخة للصحف الاجتماعية بنسبة (19%).. وبلغت الكمية الموزعة من الصحف العاملة خلال العام (126.643.363) نسخة بنسبة (74%) من الكمية المطبوعة، و(67569941) نسخة للصحف السياسية بنسبة (53%) من الكمية الموزعة، (34032267) نسخة للصحف الرياضية بنسبة (27%) و(25041155) نسخة للصحف الاجتماعية بنسبة (20%).. بينما بلغت الكمية الموزعة بالعاصمة من الصحف العاملة خلال العام (87.552.463) نسخة بنسبة (69%) من الكمية الموزعة بالعاصمة، (45.672.828) نسخة للصحف السياسية بنسبة (52%)، (22.510.927) نسخة للصحف الرياضية بنسبة (26%) و(19.368.708) نسخة للصحف الاجتماعية بنسبة (22%).. وبلغ متوسط الموزع اليومي من الصحف العاملة خلال العام 2012م (458.134) نسخة، منها (258.009) نسخة للصحف السياسية بنسبة (56%) من متوسط الموزع اليومي، (105.194) نسخة للصحف الرياضية بنسبة (23%) و(94.931) نسخة للصحف الاجتماعية بنسبة (21%)
وأشار التقرير إلى أن معدل القراءة اليومي هذا العام (15) نسخة لكل ألف شخص.
وقال "العبيد": ومن متابعتنا لمتوسط الموزع اليومي لكل صحيفة في كل شهر خلال العام 2012م من حيث الاستمرار والتوزيع اليومي اتضح أن بعض الصحف توزيعها اليومي منتظم ومنحصر في مدى معين نذكر منها:
- صحيفة (آخر لحظة) انحصر توزيعها بين (17-20) ألف نسخة في كل الأشهر، وارتفعت بصورة ملحوظة في شهر ديسمبر لأكثر من (22) ألف نسخة.
صحيفة (الصحافة) محافظة على توزيعها اليومي الذي يتراوح بين (14-15) ألف نسخة خلال كل الأشهر.
صحيفة (السوداني) بين (15-18) ألف نسخة خلال الأشهر عدا شهر فبراير فقد ارتفع توزيعها اليومي إلى أكثر من (24) ألف نسخة في اليوم.
أما صحيفتا (الرأي العام) و(أخبار اليوم) محافظتا على المدى التوزيعي بين (5-9) آلاف نسخة خلال العام.
البعض الآخر ظهر كشكل الجرس المقلوب كصحيفة (الانتباهة) بدأت بتوزيع يومي في يناير بأكثر من (54) ألف نسخة وتواصلت في الارتفاع حتى (65) و(64) ألف نسخة خلال شهري مايو ويونيو، ثم انعكست العملية للتنازل المستمر حتى وصلت إلى أقل من (45) ألف نسخة في نوفمبر وديسمبر، بما أنها تتصدر الصحف السياسية توزيعاً.
كما نشير إلى أن هنالك صحفاً غير يومية (3×7، أسبوعية) متوسط توزيعها حسب الطبعة وهي (إيلاف، الاتحادي، الحرة، بورتسودان مدينتي، نبض الكاريكاتير ولها وله)
الإصدارات الجديدة التي ظهرت خلال العام (الجريدة- المجهر السياسي– القرار- المشهد الآن- سبورت نيوز- الموج الأزرق).
وقال "العبيد": من ترتيب الصحف عامة بمتوسط الموزع اليومي تم تقسيم الصحف على مجموعات حسب متوسط الموزع اليومي، حيث تشمل المجموعة الأولى الصحف التي وصل متوسط توزيعها اليومي (20) ألف نسخة فأكثر وتشمل:
صحيفة الانتباهة: التي وصل متوسط توزيعها اليومي خلال العام 2012م (54.823) نسخة، بنسبة توزيع (83%) من الكمية المطبوعة، تفاصيلها كما في الجدول التالي:
صحيفة الدار: التي وصل متوسط توزيعها خلال العام (43626) نسخة وبنسبة توزيع (85%) من الكمية المطبوعة وتفاصيلها كما موضح في الجدول التالي:
صحيفة قوون: التي وصل متوسط توزيعها خلال العام (30082) نسخة بنسبة توزيع (80%) من الكمية المطبوعة وتفاصيلها كما موضح في الجدول التالي:
صحيفة المجهر السياسي: التي صدرت في شهر أبريل، وبلغت (31) ألف نسخة وكان متوسط توزيعها (26216) بنسبة توزيع (86%) من الكمية المطبوعة وتفاصيلها كما في الجدول التالي:
الصحف التالية هي المجموعة الثانية من الصحف السياسية، التي تراوح متوسط توزيعها اليومي بين (14–20) ألف نسخة وتشمل:
صحيفة آخر لحظة: وصل متوسط توزيعها خلال العام (18336) نسخة بنسبة توزيع (80%) من الكمية المطبوعة وتفاصيلها كما موضح في الجدول التالي:
صحيفة السوداني: وصل متوسط توزيعها خلال العام (16652) نسخة، بنسبة توزيع (80%) من الكمية المطبوعة وتفاصيلها كما موضح في الجدول التالي:
صحيفة الأهرام اليوم: وصل متوسط توزيعها خلال العام (16268) نسخة، بنسبة توزيع (79%) من الكمية المطبوعة وتفاصيلها كما موضح في الجدول التالي:
صحيفة الصحافة: وصل متوسط توزيعها خلال العام (14041) نسخة، بنسبة توزيع (76%) من الكمية المطبوعة وتفاصيلها كما موضح في الجدول التالي:
مقارنة بين إعلانات الصحف للعام 2012م
{ الإعلان الحكومي (2.644) صفحة ويعادل نسبة (34%)
{ إعلانات سوداتل (754) صفحة ويعادل نسبة (10%)
{ الإعلان التجاري (4.383) صفحة ويعادل نسبة (56%)
ودعا "العبيد" الخبراء وكتاب الأعمدة إلى إخضاع الأرقام إلى الدراسات التحليلية، وقال: (حرصنا أن تكون المعلومات دقيقة واجتهدنا كل اجتهاد للتثبت من المعلومات في هذه التقارير، ونسبة الصحة الآن تبلغ (98%) في هذه التقارير التي تأخرنا في إعلانها حتى منتصف مارس الحالي حرصاً على معلومات الولايات).
(المجهر) الإعلان (الحكومي) أدنى من (التجاري)!!
أكد الأمين العام للمجلس أن (المجهر) سجلت أقل نسبة في الإعلانات (الحكومية) بينما ترتفع عندها نسبة الإعلان (التجاري. وقال إن صحيفة (ألوان) رغم شكوى ناشرها من قلة الإعلان (الحكومي) إلا أنها نالت حظاً كبيراً في الإعلان الحكومي مقارنة بالإعلان التجاري.
رئيس تحرير (الأهرام اليوم) "عبد الماجد عبد الحميد" يشيد بـ (المجهر)
أشاد الأستاذ "عبد الماجد عبد الحميد" رئيس تحرير صحيفة (الأهرام اليوم) في كلمته برئيس مجلس الإداراة الأستاذ "الهندي عز الدين" ورئيس التحرير الأستاذ "صلاح حبيب" وطاقم الصحيفة على تفوق صحيفة (المجهر) وتصدّرها مجموعة الصحف الأولى في السودان على الرغم من عدم إكمالها العام الأول.
وقال: (التهنئة لهم على هذا التفوق وهم يستحقون هذه الإشادة، وعلينا أن نقبل التقرير بروح رياضية).

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0