الى كل من يتمنى هزيمة الهلال.. مع الشكر..!!

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

} أفردت جل الإصدارات الحمراء مساحات واسعة لوصول بعثة مازيمبي للخرطوم.. ونشرت تصريحات مثيرة، لا أحد يعرف مدى مصداقيتها من عدمه، عن رغبة لاعبي الكنغو تكرار الخماسية الشهيرة في شباك الهلال..!!
} وكلنا يعلم تمام العلم أن الاهتمام المريخي الحالي بمنافس الهلال أساسه أحاسيس مباشرة بـ(الشماتة) التي سيمارسها بعض مطبلاتية الأحمر مع الهلالاب حال التعثر غداً..!!
} جل الإصدارات المريخية ظلت تتجاهل انتصارات الهلال الخارجية وترفض حتى مجرد الإشارة إليها كأخبار ولو من باب أنها تُنسب للسودان ولا علاقة لها بالتنافس المحلي..!!
} نعلم أن بعض كُتّاب المريخ المتعصبين يترقبون لقاء الغد وهم يمنون النفس بهزيمة كبيرة للهلال حتى يمارسوا (الشماتة) و(التريقة).. مع العلم أن المرحلة التي وصلها الأزرق صارت من الأحلام صعبة المنال للمريخ..!!
} نعم، نعلم أن بعض المتصوحفين المريخاب يكرهون الهلال أكثر من حب هم للمريخ، لذلك لن يكون غريباً عليهم إتباع الأساليب الحالية والمتمثلة في التبشير بفوز مازيمبي خاصة وأنهم سيشجعون الكنغولي سراً وعلانية..!!
} سيضاعف فوز الهلال على مازيمبي من معاناتهم ولن نستبعد ساعتها أن يتهموا حكم المباراة بمجاملة الأزرق.. أما إذا تعثر بطل (السودان)، وذلك هو المطلوب، فإنهم لن يتأخروا عن ممارسة الفرحة الهستيرية..!!
} إن ما حدث من قبل وسيحدث في قادم الأيام من شماتة، وللأسف، يُعدّ من أبرز وأهم أسباب تراجع كرتنا السودانية وتواضعها على المستويين العربي والأفريقي في البطولات الإقليمية والقارية..!!
} نعلم أن هنالك مجموعة من الهلالاب يمارسون التعصب في الصحف يتعاملون بذات الطريقة التي يتعامل بها حالياً بعض منسوبي الإعلام المريخي، وأعتقد أن مازيمبي لو حضر إلى السودان لملاقاة المريخ لما تأخر بعض الهلالاب عن الشماتة..!!
} مباراة الغد لا يمثل فيها الهلال نفسه لأنه سيلعب باسم كل السودان شماله وشرقه، جنوبه وغربه.. وعليه يفترض أن يقف الجميع هلالاب ومريخاب وكل شرائح المجتمع الكروي خلف الأزرق..!!
} والحقيقة التي نحتاج إلى تناولها في هذا الجانب علاقتها مباشرة بابتعاد جل إصداراتنا الرياضية عن المهنية والدور الأساسي الذي ينبغي عليها القيام به تجاه عشاق الرياضة والمجتمع ككل..!!
} تراجع الحس الوطني لدى السواد الأعظم من عشاق الرياضة عموماً وكرة القدم على وجه الخصوص هو الذي يساعد مثل التفلتات التي نتابعها هذه الأيام على الانتشار..!!
} وكل ما نتمناه أن يستفيق قادة الإعلام الرياضي في بلادي ويقفوا على خطورة مثل هذه التجاوزات التي تأتي تحت عنوان (المكاواة) و(الشماتة) و(التريقة) و(الاستظراف)..!!
} تخريمة أولى: يعلم الله أن هدفنا من كل ما كتبناه عن مباراة الغد المرتقبة مصلحة الهلال على اعتبار أنه يلعب باسم السودان.. لأننا نتمنى من قلوبنا الفوز للأزرق..!!
} تخريمة ثانية: ورد خطأ بالأمس في تاريخ خسارة الهلال الكبيرة أمام مازيمبي بأم درمان وذكرنا أنها حدثت في 2011م والحقيقة أنها كانت يوم الرابع من أكتوبر 2009م في نصف النهائي.. لذلك نعتذر للقراء..!!

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

قيم هذا المقال

0