سوداننا والمونديال.. نعم العلاقة..!!

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

} توقفت كثيراً امام التفوق الغاني على الماكينات الألمانية وشعرت بالفخر، وسرحت في الأسباب التي جعلتهم يتقدمون، وتساءلت لماذا تأخرنا في السودان مع العلم أن الاتحاد الغاني تأسس في نفس العام الذي تأسس فيه اتحادنا..؟!!
} تقدم الغانيون وعرفوا سكة الوصول إلى كأس العالم وظهروا على مسرحه لأول مرة في ألمانيا عام 2006 وبعدها توالت مشاركاتهم وسطعوا في 2010 بجنوب أفريقيا وها هم يظهرون للمرة الثالثة على التوالي في البرازيل..!!
} في ألمانيا عبر رفاق « أسامواه» إلى دور الـ(16) بعدما فازوا على التشيك وأمريكا وخسروا أمام إيطاليا.. ذلك قبل أن يسقطوا أمام البرازيل بثلاثية ويودعوا بعدما نالوا تقدير كل المتابعين وشرفوا القارة السمراء..!!
} في المونديال الماضي بجنوب أفريقيا واصل منتخب النجوم السوداء تألقه وتقدم أكثر ووصل للدور ربع النهائي بجدارة حيث فاز في المجموعات على صربيا وتعادل أمام استراليا وخسر أمام ألمانيا، وفي الدور الثاني فاز بالتخصص على أمريكا..!!
} في ربع النهائي سقطت غانا بطريقة دراماتيكية أمام أوروجواي بالركلات من علامة الجزاء وشهدت تلك المقابلة ولادة نجومية «لويس سواريز» بعد تعمده إبعاد كرة غانية في طريقها إلى الشباك في الزمن الإضافي ليطرد ويطيح جيان بالركلة..!!
} المفارقة العجيبة أن غانا عبرت منتخبنا السوداني في التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى نهائيات مونديالي 2010 و2014 وقهرتنا في اللقاءات الأربعة ذهابا وإياباً هذا إذا استبعدنا فوزها علينا في تصفيات الأمم 2010/ 2011 في أم درمان..!!
} الأرقام المخجلة لمنتخبنا السوداني أمام غانا والتألق الحالي لـ(النجوم) في البرازيل يجعلنا نلح على سؤالنا الذي طرحناه بخصوص لماذا تقدموا هم وتقهقرنا نحن..؟!! وهل يا ترى أن قادة اتحاد الكرة يفكرون في إيجاد إجابة لذلك السؤال..؟!!
} الغانيون لا يختلفون عنا كثيراً خاصة في النواحي المادية، فشعبهم يعتمد بشكل مباشر في عيشه على الزراعة والرعي فهم بسطاء لا تعرف الأندية عندهم ولا المنتخبات الثراء، الذي نعيشه، ولا الصرف الخرافي..!!
} نعم لقد تفوقوا علينا بالتخطيط السليم، والإخلاص في العمل، والاجتهاد، والغيرة على الوطن.. وأعتقد أنهم استحقوا الوصول ثلاث مرات متتالية إلى المونديال..!!
} نعم إن تداخلات السياسة، وابتعاد أهل الاختصاص عن قيادة الأندية والاتحادات، تُمثل حجر الزاوية في تراجعنا.. إلى جانب ضعف وطنيتنا سواء على مستوى القيادات أو القاعدة الجماهيرية.. ولنا عودة لهذا الموضوع بإذن الله..!!
} تبدأ اليوم الجولة الثالثة والحاسمة في البرازيل بأربع مواجهات ستحدد بشكل نهائي ملامح المتأهلين لثمن النهائي..(هولندا ـ تشيلي، أستراليا ـ أسبانيا) بالمجموعة الثانية.. (الكاميرون ـ البرازيل، أورجواي ـ المكسيك)..!!
} تخريمة أولى: لماذا نجح نادي الترجي في التعاقد مع نجم بقامة المونديالي الغاني «هاريسون أفول» وفشلت كل صفقات المريخ وجميع أنديتنا في ملف الاحتراف..؟!!
} تخريمة ثانية: علاقة السودان بالمونديال أن المريخ كان يدربه (الألماني) «أوتو» والهلال يقوده كامبوس (البرازيلي).. ولا ننسى أن الهداف «جيان» هزّ شباك «زغبير» بهدف من الكورنر.. نعم العلاقة والله..!!

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

قيم هذا المقال

0