وفاة "أبو قطاطي" و"سعد الدين إبراهيم" وزيارة "فواخرجي" وتجربة "الهندي" مع الخضراء أبرز الأحداث الفنية

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

الخرطوم ـــ محمد جمال قندول
ساعات يطل علينا بداية عام جديد مع نهاية العام 2016 الذي حوى العديد من الأحداث الفنية رغم أنه كان عاماً هادئاً فيما يخص الأحداث الساخنة مقارنة بالسنوات الأخيرة التي كانت الساحة تضج بالعديد من الأحداث.ا 
وحوى العام المنصرم العديد من الأحداث الإيجابية والسلبية بجانب تصريحات أثارت جدلاً، أضف عليها ظهور وجوه تلفزيونية وفنية جديدة استطاعت أن تشكل حضوراً أنيقاً، مع انزواء وغياب آخرين.
(1)
خلال العام 2016 أصابت شائعات الموت العديد من المبدعين وكان أبرزهم الفنان الكبير "النور الجيلاني" الذي خرجت شائعات بوفاته في أكثر من سانحة، غير أن الرجل كان ينفي ذلك بين الحين والآخر مؤكداً أنه في صحة جيدة جداً وهو ما أكدته احتفالية جائزة أفرابيا التي أقيمت في شهر (ديسمبر) الحالي، وتم تكريمه خلال الأمسية.
الفنان الكبير "عبد الكريم الكابلي" بدوره لم ينجَ من سهام شائعات الموت، حيث انتشرت العديد من الشائعات طوال العام بأنه توفي قبل أن يخرج بتسجيل صوتي ينفي فيه شائعة موته، نسيب "الكابلي" المذيع القدير والرقم "عمر الجزلي" أيضاً من الذين وقعوا ضحايا للموت القاتل عبر الأسافير حينما خرجت شائعة إبان وجوده في أمريكا بأنه مريض وتوفي، وفي الوقت ذاته وقع الفنان الشاب وصاحب الجماهيرية العالية "حسين الصادق" كضحية حينما خرجت شائعة بوفاته جراء حادث سير مروع، غير أن الأخير خرج وكتب بصفحته أنه حي يرزق ولا حقيقة لما راج.
(2)
واحدة من أبرز الأحداث التي غطت على الساحة الفنية، زيارة الفنانة السورية "سلاف فواخرجي" للخرطوم في (سبتمبر) الماضي، في زيارة استغرقت (3) أيام بدعوة من مهرجان الفيلم العربي، وجود الفنانة السورية بالخرطوم حظي باهتمام خاص من وسائل الإعلام خاصة وأنها محسوبة على تيار الرئيس السوري "بشار الأسد"، الأمر الذي جعلها تخضع لحراسة أمنية مشددة خوفاً على حياتها من تفلتات السوريين الموجودين بالخرطوم، بجانب أنها من الشخصيات النسائية الفنية الجريئة في طرح آرائها السياسية. 
النجمة السورية أطلت خلال وجودها عبر العديد من وسائل الإعلام المقروءة والمرئية والمسموعة، بجانب زيارتها للأسواق والمتحف القومي، بجانب إقامة حفل وداع خاص حضره السفير السوري تسلمت خلاله جائزة مهرجان الخرطوم للفيلم العربي عن (رسائل الكرز)، كما منحها المهرجان أيقونته (أنثى الأبانوس) تكريماً لتجربتها الفنية المتميزة.
(3)
في وقت سيطرت المذيعة الشابة "آلاء المبارك" الشهيرة بـ(لوشي) على الساحة طيلة العام الماضي، لظهورها بترويج إعلانات قناة سودانية 24 واستطاعت أن تخلق قاعدة جماهيرية عريضة على امتداد السودان مستفيدة من جمالها العالي التي تتميز به، بجانب حصول صفحاتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي على الآلاف من المعجبين قبل أن تظهر عبر القناة كمقدمة برامج، ومؤخراً خلال الشهر الجاري تعرضت "لوشي" لانتكاسة صحية مفاجئة نسبها البعض إلى أنها عين وأصابتها جراء ظهورها وانتشارها قبل أن تعود إلى كامل صحتها وتغادر المستشفى.
(4)
وشهد العام واحداً من الأحداث الحزينة، وفاة الشاعر الكبير "محمد علي أبو قطاطي" صاحب أروع الأعمال الفنية أشهرها رائعته (الفينا مشهودة)، وذلك بعد صراع طويل مع المرض في اليوم الموافق الحادي والعشرين من شهر (أبريل)، كاتباً نهاية لمسيرة شاعر أعطى وأثرى الوجدان السوداني بالعديد من الروائع.
وأيضاً امتدت أحزان الوسط الفني والإعلامي بوفاة مفاجئة للشاعر والكاتب الصحفي الكبير "سعد الدين إبراهيم" في الثاني عشر من شهر (مايو)، والشاعر كان كاتباً راتباً بـ(المجهر) عبر زاويته الشهيرة (انشوف آخرتا)،  بجانب أن له العديد من الأعمال الشعرية والغنائية الخالدة، أبرزها (الصورة)، بجانب تشكيله لثنائية نادرة مع الفنان الكبير "أبو عركي البخيت"،
الفنان الكبير "علي اللحو" أصيب بنوبة سكري اضطر على إثرها المغادرة إلى القاهرة للعلاج وبقي فيها قرابة الـ(3) أسابيع خلال الشهر الجاري، وفي الوقت ذاته كان الفنان الكبير "كمال ترباس" قد عاد من القاهرة بعد أن أجرى فحوصات طبية كللت بالنجاح، ويتوقع أن يطل "ترباس" على معجبيه مساء اليوم (السبت)، بصالة الغروب رفقة الفنان الشاب "محمد عيسى".
(5)
وبرزت تجربة رئيس مجلس إدارة (المجهر) الأستاذ "الهندي عز الدين" مع قناة الخضراء كواحدة من أبرز المحطات في العام بعد أن عيّن مديراً عاماً للقناة وشريكاً فيها، وخلال تجربته التي بدأت في العاشر من (مايو)، استطاع نقل القناة إلى آفاق أرحب من النجاحات بإنتاج القناة لبرمجة متميزة في شهر (رمضان) وعيد الفطر وعيد الأضحى، بجانب برنامجه (على المنصة) الذي حظي بمشاهدة عالية جداً جعلت القناة تنافس بقوة بعد أن كانت من القنوات غير الجاذبة، واستضاف "الهندي" خلال حلقات "على المنصة" العديد من نجوم السياسة، منهم "كمال عمر" و"أبوسبيب" و"مبارك الفاضل" و"سارة نقد الله" و"علي مهدي" و"ميادة سوار الدهب" والعديد من قيادات السياسة بالبلاد قبل أن يتقدم "الهندي" باستقالته بصورة مفاجئة في العشرين من (أكتوبر)، بعد مسيرة وصفها المراقبين بالناجحة، وعقب استقالته انتكست المحطة وعلق بثها.
برزت انطلاقة شاشة سودانية 24 في العشرين من (ديسمبر) كواحدة من أبرز الأحداث الإعلامية بالعام، خاصة وأن القناة حظيت بحملة إعلامية ضخمة، بجانب أنها ظهرت بشكل مختلف عبر وضوح شاشتها وبرامجها التي يغلب عليها العنصر الشبابي. 
(6)
وشهد العام ظهور نجوم في الفن والإعلام، منهم الفنانة "آمنة حيدر" التي ظهرت عبر البرنامج الغنائي الشهير (أغاني وأغاني) كواحدة من المواهب الشبابية، واستطاعت أن تقدم تجربة ناجحة.
وشهد العام أيضاً بروز العديد من مقدمات البرامج، منهن المذيعة "سالي" بقناة أنغام، بجانب ظهور المذيعة "أروى خوجلي" بصورة متميزة خلال تجربتها بقناة الشروق قبل أن تفصلها القناة قبل أيام بسبب خلافات.
وبجانب ذلك شهد العام انتقال المذيعة "رشا الرشيد" بصورة مفاجئة، إلى قناة الشروق في واحدة من مفاجآت الانتقالات، بجانب انتقال المذيع "محمد عثمان" والمذيعة "شهد المهندس" إلى قناة سودانية 24 وظهور المذيعة "تسابيح مبارك خاطر" عبر برنامج جديد بالنيل الأزرق.
وعلى صعيد البرامج حظيّ العام بميلاد برنامج متميز حواري بقناة النيل الأزرق تقدمه المذيعة "مودة حسن" بعنوان (100 دقيقة)، بجانب ظهور الشاعر القدير "التيجاني حاج موسى" في تقديم برنامج غنائي بعنوان (غناوي وحكاوي) عبر شاشة الخضراء إبان تولي "الهندي عز الدين" إدارتها.



الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

قيم هذا المقال

0