عيون وآذان

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

في بادرة وجدت الإشادة والتقدير قام الفريق "إبراهيم محمد الحسن" مدير إدارة الإستخبارات العسكرية واللواء "صالح يسين" والعميد "ياسر خيري" بإعادة مبالغ دولارية لخزينة الدولة عبارة عن نثرية سفرية خارجية لدولة الكنغو الديمقراطية، برفقة نائب رئيس الجمهورية.. ويعود سبب إعادة النثرية للقصر الجمهوري  بأن الضباط الثلاثة حصلوا على نثرية سفر من وزارة الدفاع.. وبالتالي أعادوا النثرية التي صادقت بها المالية لكل أعضاء الوفد. واعتبرت الواقعة دليلاً على صدق ونزاهة ضباط القوات المسلحة.
بات "علي أحمد كرتي" وزير الخارجية السابق أقوى المرشحين لتولي منصب مدير قطاع العلاقات الخارجية بحزب المؤتمر الوطني، خلفاً للأستاذة "أميرة الفاضل" التي تقدمت باستقالتها من رئاسة القطاع بعد انتخابها في منصب المفوَّض الإجتماعي بالإتحاد الأفريقي في تشكيله الجديد.
في منتدى اللواء "عبد الله صافي النور" الذي يترأسه الفريق أول "فاروق علي محمد" قال الأخير: إن القوات المسلحة لم تشارك في مؤتمر الحوار الوطني الأخير، وأنه أي المؤتمر، شارك فيه حاملو السلاح من غير القوات المسلحة، عطفاً على أحزاب تجاوز عددها المائة.. وأضاف "فاروق": القوات المسلحة لم تنقلب على السلطة مطلقاً، باستثناء الفريق "إبراهيم عبود"، وكل الإنقلابات التي جاءت من بعد ذلك من تدبير القوى السياسية.
تبرَّع مدير شركة "مويسكو" المهندس "أحمد فضل الله" للنشاط الرياضي بمحلية القوز بجنوب كردفان المتأثرة بالحرب بأطقم رياضية، قام بتوزيعها مستشار تحرير (المجهر) لفرق الحاجز وانقلينا والميع، بمشاركة "إسلام عبد الله بدر" المدير التنفيذي لمنظمة "أيادي المسلمين" البريطانية.. كما تبرَّع وزير الدولة بالتربية "عبد الحفيظ الصادق عبد الرحيم" بملابس رياضية لفريق الأهلي طيبة.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

قيم هذا المقال

0