حمداً لله على السلامة..!

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

- 1 -
{ يستحق مدير جهاز الأمن والمخابرات الفريق أول "محمد عطا المولى"، منَّا تحية واحتراماً، لقراره الحكيم و(الإنساني) بإطلاق سراح (80) معتقلاً سياسياً ينتمون لأحزاب وتنظيمات سياسية مختلفة، تم اعتقالهم خلال الاحتجاجات الأخيرة على زيادة أسعار (المحروقات).
{ وهاهم إخوتنا من أحزاب المعارضة (يعيِّدون) مع أسرهم وأبنائهم، يستنشقون أكسجين الحرية، و(همبريب) الفرح، يحتضنون صغارهم، وآباءهم وأمهاتهم، ولسان حال المشهد يقول: (هذا هو السودان الآن)!! حيث لا (بيوت أشباح).. ولا (مقاصل إعدام) ولا تصفيات بالرصاص.. ولا أحواض ممتلئة بالمواد الكيمائية لتحليل جثث المعارضين، كما تفعل بعض الأنظمة في الدول العربية والأفريقية، ومن بينها (سوريا البعث)، و(جنوب الحركة والجيش الشعبي)!! أين "تلفون كوكو".. وكم عاماً ظل معتقلاً حيث لا يعرف الناس في "جوبا"، مع أنه صار مواطناً في دولة (أجنبية) هي جمهورية السودان؟! وكيف تمّت (تصفية) زعيم المعارضة الجنوبية الفريق "جورج أطور" رمياً بالرصاص، دون أن تنبس وزارات الخارجية في أمريكا وأوربا ومنظمات حقوق الإنسان، ومن بينها (هيومان رايتس ووتش)، ببنت شفة، دعك من أن يصدروا بيانات شجب وإدانة، يدعون من خلالها إلى تشكيل لجان تقصي وتحقيق في قضايا (الاغتيالات) الفردية، و(الإبادة الجماعية) لقبيلة المورلي، وغيرها من قبائل الجنوب، فضلاً عن (التصفيات) العابرة للحدود مثل اغتيال "إبراهيم بلندية" ورفاقه في جبال النوبة.
{ والغريب أن بعض (المعارضين) عندنا، الذين يتزعمون دعوى (التغيير)، تعود خلفياتهم الفكرية والعقدية إلى مرجعيات أنظمة شمولية قهرية وطاغوتية.. شرقاً وجنوباً!! وفاقد الشيء لا يعطيه!!
{ شكراً "محمد عطا".. وحمداً لله على سلامة الإخوة والزملاء رفقاء النضال.
- 2 -
{ استمتعت بأداء الفنان الرائع "أحمد بركات" في حلقة من حلقات برنامج (أغاني وأغاني)، ورغم أن "بركات" لم يجد المساحة المناسبة للتطريب، فقد منحه أستاذنا "السر قدور" فرصة واحدة، إلا أن قدرة (ود الدبيبة) العالية على التطريب أكدت بما لا يدع مجالاً للشك، أنه لا أحد بمقدوره الحفاظ على (ثروة) عميد الفن السوداني الراحل "أحمد المصطفى" غير الكروان "أحمد بركات".
{ وما لا يعرفه الكثيرون أن بين "أم مغد" (شمال الجزيرة) - مسقط رؤوس أهلي - و"الدبيبة" (شرق النيل) علاقات (دم ولحم) ومصاهرات، تغذيها الثقافة المركزية لأهلنا (المحس).
{ "الدبيبة"، وهي قرية صغيرة ووادعة، أنجبت العمالقة "أحمد المصطفى"، و"سيد خليفة"، و"خلف الله حمد"، هذا الثالوث الأعظم في مسيرة الفن السوداني.
{ الأعجب أن معظم (غناء الحماسة) الذي يردده الفنانون الآن، أنتجه لحناً وأداءً (محس شرق النيل)!! وصحيح أن حبوباتنا (الجعليات) - "زينب" و"النور" وأخواتها كريمات بابكر (ود ضحوي) وليس (ضحوية) كما يظن الناس - هن من صغن تلك الأغنيات الرائعات شعراً وذلك على ضفاف النيل الأزرق بالجزيرة الخضراء وأشهرها التي تقول: (أنا ليهم بجر كلام.. دخلوها وصقيرها حام)، مع تحياتي للفنان المدهش مجدد غناء الحماسة الأستاذ "حسين شندي".
{ وكل سنة وإنتو طيبين.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (9 مرسل)

avatar
yuko 17/08/2012 04:23:11
أين "تلفون كوكو".. ] it is under Sudan Gov. Responsibilities
avatar
حسن ابراهيم 17/08/2012 07:28:57
(وهاهم إخوتنا من أحزاب المعارضة (يعيِّدون) مع أسرهم وأبنائهم، يستنشقون أكسجين الحرية، و(همبريب) الفرح، يحتضنون صغارهم، وآباءهم وأمهاتهم،) هذا عن أرباب الأسر وماذا عن الكوادر التي لا "أسر" لها؟ المهم ، ياليت وقود "المظاهرات" يتأملون العبارة الواردة في شهادتي لله اليوم والمقتطفة في هذا التعليق.
avatar
جوي 17/08/2012 08:06:17
التحية لك يا استاذ ومقدما لك ولطاقم المجهر تبريكات العيد السعيد وان يتقبل مننا الصيام والقيام ونسأله ان يعيده علينا وبلادنا ينعم بالاستقرار والنموولا يوجد بين جدران السجون نزيل وفعلا نحن لو التفتنا لحولنا وللاقاصى عربا وعجما فى مجال الحريات سنجد البونا شاسعا بيننا وبينهم ونحمد الله ان تغمدنا برحمة من عنده بالخلق النبيل وبعادات وتقاليد نبيلة وقبل فترة سمعت المذيع فى قناة الجزيرة فيصل القاسم يقول لضيفه السورى ان الاعلام فى سوريا فى مجال الحريات تحتاج ل 50 عاما ان تكون فى مستوى اعلام مصر ايام مبارك وتحتاج الى 200 سنة ضوئية لتصل الى مستوى الحريات فى السودان وايضا قال للصادق لو قال احد المواطنين العرب عشر ما قلته انت فى نظام الخرطوم قاله فى نظام بلاده وهو موجود بالخارج لاوصوله لوراء الشمس وانت تقول كل هذا من الخرطوم وتنام قريرة عينيك وطبعا تطلعات الشعب السودانى فى الحرية لا تقارن بتطلعات باقى الشعوب العربية ولكن علينا ان نضع حدودا ونرجوا منكم مواصلة الكتابة حتى ولو على موقع الجريدة لاننا كمغتربين نعيش قحطا ثقافيا الا الاطلا فة على ابداعات الصحافة السودانية عبر النت
avatar
wad altuom 17/08/2012 19:15:51
you forget mobark hassan brkat
avatar
Nado 18/08/2012 23:03:10
الاخ الكريم لايوجد شي اسمه محس شرق النيل او محس بري هؤلاء متهجمون علي النوبه المحس واي سخص لايدقن اللهجه المحسيه النوبيه لانعتبر من المحس فالافضل ان تواصلو في انتمائكم الي الاصول العربيه افضل لكم واتركو اهلنا المحس علي حالهم
avatar
المعتز احمد حمزة 20/08/2012 06:19:58
بسم الله الرحمن الرحيم وكل عام وانتم بخير
واحسن الله عزاؤنا في وفاة الوفد الحكومي الذي راح ضحية حادث لا علم لنا بمسباته وما حصل للحظه التي اكتب فيها هذا التعليق ولكن حقيقة مسلسل سقوط الطائرات في السودان ازداد في السنوات الاخيرة واصبحت شبه سنويا ان ما كانت مرتين في العام ويالهندي انا من وجهة نظري الضعيفة اعتقد كل حوادث الطيران وغيرها من حواذث هي من جراء العقوبات الاقتصادية التي تقع علي السودان و الحكومة السودانيه بتتعتقد اعتمادها علي الصين وروسيا في بضاعتها وصناعتها شي يغنيها تماما من اي صناعة اتيه من اوروبا او امريكا فالعقوبات هي السبب والسبب هي الحكومة ان كانت الحكومة علاقاتها من الغرب طيبة وعلاقات مصالح مشتركة لكانت جلبت طائرات حديثة بها كل مواصفات علم البيانات وتكنولوجيا وتحديد ان كان هناك جبال او تضاريس او حتي مسمار في الرن وي يمكن تفاديه عن نزول الطائرة او اقلاعها لذا انا بحمل الحكومه هذا الحادث الاليم وخيرا نقول حسبنا الله ونعم الوكيل ونا لله وانا اليه راجعون والحمد الله رب العالمين
avatar
السرموسى مضوى 20/08/2012 23:26:34
الاستاذ الهندى/ كل سنه وانت طيب
لك الشكر على هذه المعلومات التراثيه / ونآمل من اهل القنوات الفضائيه ان ينتبهو ويوثقو بصوره صحييحه لانهم ايقنو ان غناء الحماسه الذى يخص اهلنا الجعليين فى قرية امغد له شاعرات افذاذ /
والله الاحد يصاب بالذهول عندما يقراء فى الشريط الاسفل اغنية ماحرسو الجرى كلمات /تراث هذه الكلمه طمست كل المعالم وشاهدنا هذا فى اكتر من قناه فضائيه ونرجو الانتباه
ولك الشكر استاذنا الهندى
avatar
يوسف محمد 22/08/2012 22:37:45
الاستاذ الهندي السلام عليكم
حقيقة استغربت ما جاء في الفقرة الاولى من عمودكم اليوم
لماذا نشكر مدير جهاز الامن ولماذا تم اعتقالهم اصلا واين حرية التعبير - ان كان هناك من قام بالتخريب يمكن محاكمته عن طريق الشرطة والمحاكم وليس جهاز الامن
ان وجود انظمة شمولية من حولنا وارتاكبها للفظائع لا يعني ان تتم مقارنة الوضع عندنا بهم فنحن نتطلع لان تكون الدول الحرة والديمقراطية هي نموذجنا وليس العكس
شكرا
avatar
محمد محجوب 02/09/2012 00:17:54
استاذ الهندي السلام عليكم
الحظ انكم تحرصون علي حبل من من الود متصلا مع جهاز الامن والمخابرات الوطني والفريق عطا شخصيا وليت ذلك يجعلكم ممن تقضي علي ايديهم للناس حاجات وممن يشفعون شفاعة حسنة فيكون لهم كفل منها .نحن عملنا في مستشفي الامل الوطني اعمالا انشائية كان المستشفي في اشد الحوجة لها وظللنا نطارد منذ ابريل 2009 بقية مستحقاتنا-نحن عدد من الشركات - دون جدوي والمعلومة التي وصلتنا ان الورق امام سعادة الفريق عطا
ارقامي الخاصة علي ايميلك
هذا ان رغبت في ثواب الله وان كنت تقرأ تعقيبات القراء
وفقكم الله الي ما فيه الخير
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

قيم هذا المقال

3.33