مركز" كارتر" يقود ترتيبات لاستئناف التفاوض بين الحكومة وقطاع الشمال في "سبتمبر" المقبل

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مركز" كارتر" يقود ترتيبات لاستئناف التفاوض بين الحكومة وقطاع الشمال في "سبتمبر" المقبل

اتصالات بين "المهدي" و"الحلو" لتهدئة الأوضاع داخل القطاع
الخرطوم ــ مهند بكري
كشف حزب الأمة القومي عن اتصالات مباشرة بين رئيس الحزب الإمام "الصادق المهدي" ورئيس الحركة الشعبية قطاع الشمال "عبد العزيز الحلو"، بغرض عقد لقاء يمهد لمهادنة بين مجموعتي "الحلو" و"عقار" وتهدئة الأوضاع داخل قطاع الشمال، بيد أن الحزب لم يحدد موعد اللقاء واكتفى بالتأكيد على أنه سيتم بأقرب فرصة.
فيما أكدت مصادر لـ(المجهر) عن ترتيبات يقودها مركز (كارتر الدولي) أوشكت على الانتهاء لعقد الجولة التفاوضية الـ(12) بين الحكومة والحركة الشعبية بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، قبل نهاية سبتمبر القادم.
وطالبت نائب رئيس حزب الأمة القومي د. "مريم الصادق المهدي" في مؤتمر صحفي لقوى (نداء السودان) عقد أمس (الأحد) بدار الحزب، الحركة الشعبية قطاع الشمال بإعلان قبولهم للمبادرة الأمريكية حول توصيل الإغاثة للمدنيين، والشروع في بحث تفاصيل تنفيذها بأسرع ما يمكن، ونبهت د. "مريم المهدي" إلى أن الإنهاء الجذري للعملية القتالية يتطلب تفاوضاً تفصيلياً لا يرتبط بالمسار الإنساني، بل عبر حوار وتفاوض ينهي جذور الصراع السياسي.
من جانبه، قال رئيس حزب المؤتمر السوداني "عمر الدقير" إن المعارضة لا تعول على الإدارة الأمريكية بشأن الملف الإنساني، الذي أضافته كمسار جديد لرفع العقوبات الاقتصادية عن السودان، وتأسف على إدراجه ضمن اشتراطات الرفع الكلي، ووصف قرار التمديد لثلاثة أشهر أخرى بالعادي والمتوقع، ومضى قائلاً: (نستغرب ردة فعل الحكومة المرتبك حيال الأمر)، وتابع الدقير: (ما يهم الكونغرس الأمريكي والمنظمات في المسارات الثلاثة التي إضافتها إدارة ترمب ما يتعلق بقضايا الحريات الدينية). 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

قيم هذا المقال

0