شرطة أمن المجتمع تضبط كمية كبيرة من الخمور المستوردة بالأزهري

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

الخرطوم - المجهر
واصلت شرطة أمن المجتمع بالمقرن إنجازاتها في مكافحة الخمور البلدية والمستوردة، حيث تمكَّنت مباحث أمن المجتمع بالمقرن من القبض على متهم يعمل في بيع وترويج الخمور المستوردة، وضبط حوالي (2000) زجاجة، ويسكي مستورد، بمنطقة الأزهري وسط الخرطوم، وضبط مركبة هايس (شريحة) يستخدمها المتهم في عمليات التوزيع.
وأشاد اللواء "إبراهيم عثمان" مدير شرطة ولاية الخرطوم بالدور الذي ظلت تطلع به إدارة أمن المجتمع في تزكية المجتمع ومحاربة الظواهر السالبة، مشيراً إلى أن مباحث أمن المجتمع تمثل رأس الرمح في العمل المنعي والكشفي، مبيناً أن مكافحة الخمور بأنواعها تمثِّل أهم أدوات العمل المنعي باعتبارها المسبب الأساسي لكبرى الجرائم، وتعمل على هدم القيم الاجتماعية والأخلاقية وموروثات المجتمع . 
وأوضح العميد شرطة "ماهر عبد الله شلكي" مدير إدارة أمن المجتمع في تصريح (لإعلام شرطة ولاية الخرطوم) أنه إثر معلومات توفَّرت لفريق المباحث بوجود نشاط  إجرامي في منزل بمنطقة الأزهري تمت المتابعة والرصد لمدة (21) يوماً، وتحديد أماكن البيع والتسليم، وبموجب أمر تفتيش صادر من النيابة تم تشكيل فريق بقيادة الملازم أول "أمين الهادي" وإشراف العقيد "عوض عز الدين"، وتم نصب كمين للمتهم وضبط عدد (12) كرتونة، بالمركبة معدة للتوزيع، وبتفتيش منزل المتهم (ع،ع،ع) عثر فريق التفتيش على (777) زجاجة، وسكي مستورد، إلى جانب (600) زجاجة، بأحجام وأشكال مختلفة، تم ضبطها، حيث تم فتح بلاغ تحت المادة (179) من القانون الجنائي في مواجهة المتهم توطئة لتقديمه للعدالة. وناشد العميد "شلكي" المواطنين بضرورة الإبلاغ عن مختلف الأنشطة المشبوهة باعتبار أن الأمن مسؤولية الجميع، مشيداً بمستوى التنسيق مع الأجهزة النيابية والعدلية، مؤكداً جاهزية إدارته للقيام بواجباتها في محاربة الخمور والظواهر السالبة، التي تعمل على تهديد أمن وسلامة المواطن، وأنها ستظل عيناً ساهرة في سبيل حفظ كيان المجتمع من خلال مكافحة الظواهر السالبة والدخيلة.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

قيم هذا المقال

0