الأسر تستعد لعيد الأضحى وزيادة كبيرة في أسعار الجملة والقطاعي

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

في جولة (المجهر) بأسواق ولاية الخرطوم
الخرطوم ـ محمد النيل ـ علياء عيسى
شهدت أسواق ولاية الخرطوم حركة دءوبة استعداداً لعيد الأضحى المبارك، وكشفت جولة (المجهر) بأسواق ولاية الخرطوم عن ارتفاع ملحوظ في أسعار الجملة والقطاعي، ورأى تاجر الملبوسات الجاهزة (حسين الضيف) أن غلاء الأسعار لا يحتاج إلى تفسير بارتفاع سعر الدولار، وأضاف    " نبيع للزبائن بالرخيص ونذهب نشتري من سوق ليبيا ونربح في القطعة (5) جنيهات.
وعن الأسعار قال: "سعر ثوب التوتل (170) جنيهاً، وتوب الهزاز (70) جنيهاً، والجلباب النسائي (45) جنيهاً، والاسكرت (45) جنيهاً، والبجاما (45) جنيهاً، وأشار إلى أكثر الثياب ارتفاعاً في الأسعار يسمى (ديجتل توتل) بـ(700) جنيه.
وقال التاجر "محمد عبد الرحمن"، إن الملابس الأطفالية أدنى سعراً، حيث تتراوح مابين (160) إلى (260) جنيهاً، وأضاف: " مثلاً نشتري دستة الأطفال بـ(200) نبيعها بـ(230) جنيهاً، بالقطاعي، مشيراً إلى أن هنالك ملابس فاخرة يصل سعر دستها مابين (2600 ـ 3000) جنيه، وحمل التاجر "محمد عبد الرحمن" كبار التجار مسؤولية ارتفاع الأسعار بجانب رسوم المحليات والإيجار الذي يصل إلى (4000) جنيه في الشهر.
فيما عزا التاجر "أبو علي" ارتفاع أسعار إلى ارتفاع سعر الدولار، مما مثل ضغط  كبير على التجار، وأوضح أن فستان سندريلا يبلغ (80) جنيهاً.
ويؤكد "التاجر إبراهيم القسم" أن هنالك زيادة ملحوظة في أسعار (الثوب النسائي)، وقال إن الإقبال ضعيف، مشيراً إلى أن سعر دستة التوب الحريري المطرز (آخر ظهور) من (1100) إلى (1200) جنيه، وسعر الثوب العادي (180) جنيه، والعبايات تتراوح ما بين (380) إلى (200) جنيه.
وأوضح التاجر (أحمد) أن الملابس النسائية لها عدة أشكال وخامات وموديلات منها فساتين السهرات السعودي منها دستة بـ(4800) جنيه، والقطعة بـ(400) جنيه، والمصري الدستة بـ(4000) جنيه، القطعة منه لـ(350) جنيهاً، ودستة العبايات الخليجية لسعر (5000) جنيه، والقطعة منها بـ(410) جنيهات.
وكشفت جولة (المجهر) سوق أم درمان عن زيادة في سعر الجلابية البلدية وأرجع التجار والترزية ذلك إلى ارتفاع أسعار الأقمشة، مشيرين إلى إقبال المواطنين على الجلابية المستوردة التي أيضاً ارتفاع سعر دستها من (2400) جنيه، إلى (3200) جنيه، متوقعين زيادة جديدة في موسم العيد بأن تصل إلى (4000) جنيه.
وارتفعت أيضاً دستة الجلابية السعودية من (1500) جنيه، إلى (2150) جنيهاً، فيما ارتفع سعر دستة الجلابية السودانية العادية من (1500) جنيه، إلى (2000) جنيه، وجلابية (على الله) ارتفع سعر دستها من (800) إلى (1200) جنيه.
وشملت زيادة الأسعار أيضاً الملابس الرياضية، إذ ارتفع سعر دستة التشريتات الرياضية من (800) إلى (1200) جنيه، ودستة السروال من (300) ارتفعت إلى (500) جنيه، ودستة تشريتات (التربية) من (1200) ارتفعت إلى (2000) جنيه، وزاد سعر الملابس الداخلية الهندية من (320) إلى (480) جنيهاً.
وشكا التجار بسوق أم درمان من مضايقات المحلية على نشاطهم، فضلاً عن الزيادات المستمرة في الضرائب بواقع (10%) سنوياً، مشيرين إلى أن إيجار العرض الخارجي في موسم العيد (1500) جنيه، والتصديق للعرض (500) جنيه.
وفي حال المخالفات بتم تسديد غرامة بقيمة (1000) جنيه.
وفي سوق أم درمان رصدت (المجهر) حركة دءوبة في إطار الاستعداد للعيد، حيث أوضح التاجر "يوسف الشيخ" أن هنالك ارتفاع في أسعار الملابس الرجالية، إذ ارتفع سعر دستة البنطال من (1400) إلى (1700) جنيه، ودستة القميص من (900) إلى (1300) جنيه.
أما في محلات المراكيب تختلف الأسعار بحسب جودة المركوب فسعر مركوب (الأصلة) العالي (220) جنيهاً، والآخر غير المبطن يسعر (200) جنيه، ومركوب الجنينة بسعر (170) جنيهاً، ومركوب الجلد العادي بـ(100) جنيه. إضافة لمركوب مرضى السكر الجيد بسعر (100) جنيه، والعادي بـ(70) جنيهاً، والمركوب المصنَّع من جلد الثعبان بسعر (400) جنيه.
وقال تاجر العطور "عبدالله آدم" أن هنالك زيادة في أسعار العطور خاصة عطر الصندل ومجموع تاج محل.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

قيم هذا المقال

0