"حميدة": يتعذَّر علينا محاسبة الأطباء المتغيِّبين بسبب ضعف قانون الخدمة المدنية

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
"حميدة": يتعذَّر علينا محاسبة الأطباء المتغيِّبين بسبب ضعف قانون الخدمة المدنية

الخرطوم - هبة محمود
طالب وزير الصحة ولاية الخرطوم بروفيسور "مأمون حميدة" وزير المالية بالولاية بعدم إجراء تعيينات جديدة للأطباء، لافتاً إلى أن كثرة الكوادر الطبية المعيِّنة هي السبب في الخلل الصحي الموجود بالوزارة، مشيراً إلى أن الأطباء عند استلام وظائفهم يبدأون بالغياب في ظل عدم قوانين لمحاسبتهم .
إلى ذلك قطع "حميدة" في تشريعي الخرطوم (أمس)، بأن التعاقد مع الأطباء أفضل من تعيينهم في ظل قانون الخدمة المدنية "الضعيف" بحد تعبيره، وقال: كيف تطالبونني بصحة وقانون الخدمة المدنية "ضعيف"، وزاد: التعاقد يعامل الأطباء بالقانون الذي يوجب العمل مقابل الأجر، لكن بسبب ضعف قانون الخدمة المدنية يتعذَّر علينا محاسبة الأطباء المتغيِّبين عن العمل دون إخطار  المستشفيات بسبب ضعف قانون الخدمة المدنية، سيما أن الوظائف الحكومية أصبحت وظائف إعاشة فقط.
وفي سياق ذي صلة كشف النائب بتشريعي الخرطوم "بارود صندل" عن وجود نقص حاد في الكوادر والمعدات الطبية بمستشفى "الراجحي" بأم درمان، في الوقت الذي أبدى فيه تخوُّفه من أن "يخذل " وزير الصحة رئيس الجمهورية بحديثه في افتتاح المستشفى أن الألمان سوف يأتون للعلاج بمستشفى "الراجحي".
وفي السياق نفى وزير الصحة "مأمون حميدة" اتهامه بخذلان الرئيس، وقال: "أنا الرئيس ما خذلتوا" ، و"الراجحي" يعمل بصورة طيبة.
وتعهَّد "حميدة" في جلسة التشريعي أمس، بالإيفاء للرئيس بالوعد الذي قطعه، وقال: الرئيس أعطانا (3) ملايين دولار، وسنوفي له بأن يكون مستشفى "الراجحي" من المستشفيات المتقدِّمة خاصة أن المستشفى بمنطقة كانت تفتقر لمركز صحي واحد، وأضاف: المنطقة الآن بها مستشفى ودخلت فيها " الام اي ار" "وسي تي سكان

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

قيم هذا المقال

0