رسائل ورسائل

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

{ إلى "تهاني عبد الله" وزير الاتصالات.. ما أثاره عضو المجلس الوطني والقيادي في حزب المؤتمر الشعبي "كمال عمر" عن عدم دستورية ربط استمرار خدمة الهاتف المشتركين بتسجيل الهاتف بالرقم الوطني واعتبار ما أقدمت عليه الهيئة ينتهك الخصوصية، وذهب "كمال عمر" لاتهامات بوقوف جهات قال إنها معلومة وراء هذه الخطوة، مما يلقي على عاتقك مسؤولية تبرئة ذمة الوزراء وإصدار بيان توضيحي مقنع للرأي العام عن الأسباب ودواعي القرار الذي ينتظر بدء سريانه الشهر القادم، وما يترتب عليه من خسائر لشركات الاتصالات إذا لم يقبل المواطنون على التسجيل.
{ إلى "جمال الوالي" رئيس نادي المريخ السابق نشهد لك بالأدب وعفة اللسان والتسامي فوق الجراحات والصرف على المريخ لسنوات طويلة.. اختلفنا معك في قضية "أسامة ونسي" والزج به في السجن، واليوم أنت تغادر المريخ مرفوع الرأس محبوباً من قاعدة النادي العريضة.. لأن للديمقراطية أحكامها.. التي جاءت بـ"آدم سوداكال" محمولاً على أكتاف أعضاء النادي، لكنه يتعرض لمؤامرة للحيلولة بينه وكرسي رئاسة النادي، أرجوك لا تضع نفسك في موضع الشبهات إذا تم إبعاد "سوداكال" وجئت بالتعيين مرة أخرى، حتماً فإن شبهة المؤامرة على الرجل تتوجه إليك حتى لو كنت بريئاً.
{ إلى البروفيسور "إبراهيم غندور" وزير الخارجية، أنت سياسي واقعي حققت نجاحات في الخارجية، ولكن قروبات الواتساب التي تضع صورتك كأيقونات ويرشحونك لمنصب الرئيس في الانتخابات القادمة والحوار الشبابي الذي في وسائل التواصل الاجتماعي لا يغني عن حقائق الواقع السوداني في الوقت الراهن لا يستطيع رئيس مدني الإمساك بتلابيب حكمه وضمانة استقراره عند المؤسسات العسكرية التي تقف مع "البشير" كقائد لا يزال قادراً على العطاء، وفتح أبواب الترشيح الآن لا يتعدى شغل الفراغ العريض فلا تحفل بهؤلاء الذين يتقربون إليك كذباً ونفاقاً ومن أجل احتياجاتهم الخاصة.
{ إلى السفير "كرار التهامي" الأمين العام لجهاز السودانيين العاملين بالخارج، هناك أكثر من (2) ألف سوداني معسراً في المملكة العربية السعودية وحدها وينتظرون العودة لوطنهم بعد فقدان وظائفهم وإلغاء الإقامات وتجفيف الوجود الأجنبي في المملكة.. فهل هؤلاء المعسرون لا يستحقون الزكاة؟ ولماذا تتلكأ الدولة في إعادتهم إلى وطنهم وأن تهيء لهم ظروف عمل لأن هؤلاء المعسرين دفعوا للوطن أغلى ما يملكون حينما كانوا في عز الشباب.
{ إلى الأستاذ "عبد العزيز البطل" الملحق الإعلامي الجديد لسفارة السودان بلندن منذ اليوم أنت مطالب بالدفاع عن (العصبة المتنفذة من أولى البأس) هذا الاسم أطلقته أنت على أخوانك في الله اليوم؟ وقد كانوا حتى الأمس القريب عصبة ذات بأس واليوم قد أصبحوا حمائم تغرد من أجل السلام.. نعم الدولة أكثر حاجة لأهل الخبرات والعلاقات الواسعة الممتدة.. ومخاطبة قوى المعارضة ولكن في ذات الوقت ثمة حادة لتفسير من أجل الرأي العام هل تبدلت (العصبة)؟ أم تغيرت القناعات.
{ إلى "آدم عبد الله سوداكال" رئيس نادي المريخ المنتخب، إلى متى تظل بعيداً عن الأضواء مختفياً عن الأنظار، البعض يقول إن رئيس المريخ يقبع في غياهب الجب سجيناً والمحامين يؤكدون أن "سوداكال" طليقاً.. ليس أمامك من خيار إلا الظهور العلني.. والمريخ ليس جمعية سرية ولا نادي لأصدقاء في وسائل التواصل الاجتماعي.. المريخ يمثل قطاعا عريضا من تحالف الرأسمالية والموظفين وقاعدة جماهيرية تمتد لخارج الحدود.. كيف تدير هذا النادي من المخابئ المظلمة.
{ إلى "الطيب الغزالي" رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية بالمجلس الوطني، ليس مطلوباً أن تصف لنا الأوضاع الاقتصادية وتذرف الدموع على حال المواطنين، ولكن المطلوب منك كبرلماني محاسبة الجهاز التنفيذي وخفض الإنفاق الحكومي.. وحمل الحكومة على إيقاف الحرب وتقديم التنازلات التي تخرس أصوات السلاح، ولكن ممارسة التوصيف هي تعبير عن حالة العجز التي يعيشها البرلمان.






الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

قيم هذا المقال

0