أسماء في الأخبار

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

{ الناظر "ترك": قبل زيارة النائب "حسبو محمد عبد الرحمن" اليوم لولاية كسلا بحثاً عن السلاح في المخابئ.. وقبل إطلاق صافرة بدء الدورة المدرسية القومية تم احتواء الخلاف الجهير بين الوالي "آدم جماع" والناظر "ترك" من خلال جلسة ببيت النائب "حسبو" امتدت من مغيب الشمس حتى منتصف الليل.. دون خسائر أو آثار سالبة، نجح "حسبو" في احتواء الخلاف الذي كاد أن يعكِّر صفو الحياة في شرق السودان، وقد هدَّد الناظر وتوعَّد، ولكنه أخيراً احترم قيادة الدولة العليا.. وطوى ما في النفوس.. وهكذا أهل السودان إذا تذكَّروا صلات القربى فاضت الدموع بقطرات التسامح وتجاوز التعديات.. وفي كل يوم يثبت نائب الرئيس "حسبو" أهميته كلاعب سياسي واجتماعي يغذي "البشير" بتمريرات تذهب لمرمى المنافسين كأهداف تحقق الانتصارات.
{ النضال النهود.. اقترب ممثل ثالث لكردفان من الصعود للدوري الممتاز لرفع لواء الكرة الكردفانية الناهضة الآن والراسخة تاريخياً.. وجاءت منافسات الدوري المؤهل للممتاز بفريق النضال النهود.. بطل غرب كردفان وفارس دار حمر الأغر حاصداً النقاط الست حتى اليوم وتنتظره مباراة مصيرية في مواجهة فريق كوبر البحراوي إذا تخطاها فإن فارساً آخر ينضم لهلال التبلدي وأسود الجبال يشكِّلون قوة ردع ثلاثية، مثلما نجحت نهر النيل في المشاركة بثلاثة فرق.. وولايتَيْ شمال دارفور وجنوب دارفور المشاركة، أيضاً، بثلاثة فرق، فإن كردفان تستحق مقعداً ثالثاً، ولن يتحقَّق ذلك إلا بخروج أبناء كردفان يوم مباراة كوبر من صمتهم وتشجيع فريق النضال العريق ليحقق النصر في أهم المباريات.
{ الدكتور "معتصم جعفر".. إذا تم تعطيل انتخابات الاتحاد العام لكرة القدم هذه الجولة بإدعاءات كالتي قدَّمها شخصك في الانتخابات الماضية على وزارة الشباب والرياضة ممثلة لحكومة السودان أن تتنازل لك ومجموعتك عن الاتحاد العام لكرة القدم لإدارة الشأن الرياضي حتى تتنازلوا عنه طوعاً واختياراً.. وقد لاحت بوادر أزمة جديدة بشأن الإشراف على الانتخابات الاتحادية الولائية.. هل هي سلطة المفوَّضيات ؟ أم سلطة الاتحاد العام؟ إذا كانت قوانين الفيفا.. واتفاق خارطة الطريق ولوائح الاتحاد العام تمنح هذا الحق للاتحاد فلتشرفوا على الانتخابات (مبروكة عليكم)، أما إن كان الأمر تربصاً في انتظار تدخل (الفيفا) ليفرض على السودان خيارين أما التجميد أو أن يبقى د. "معتصم جعفر" وجماعته قادة للاتحاد رغم أنف الجميع، فإن وزير الشباب والرياضة د. "عبد الكريم موسى" مطالب بموقف معلن.. وقرار صريح حيال ما يجري في الساحة الرياضية من تدخلات غير حميدة في الشأن الرياضي.
{ "علي محمود" وزير المالية الأسبق.. قال الرئيس "البشير" كلمته وقرَّر أن يبقى والي جنوب دارفور لفترة أخرى ومنحه شهادة حسن أداء سياسي وتنفيذي.. وبعد شهادة الرئيس كان حرياً بك ومجموعتك الإذعان للأمر الواقع والانصراف عن معركة خاسرة في الوقت الراهن.. لأن المضي في طريق وضع الأشواك والإنفاق على الأقلام المادحة لك والقادحة لوالي جنوب دارفور يضعك في مواجهة مباشرة مع الرئاسة التي تملك أوراقاً عديدة بيدها. ومعلومات ووثائق عن مصادر الأموال التي تنفق اليوم في معركة إزاحة الوالي؟ انتهى زمان التخويف والتهديد بالثقل القبلي.. وتعافت دارفور من أمراض الأمس، وأشرقت شمس دارفور بلا سلاح إلا فرسان الدعم السريع الذين قهروا التمرُّد وبسطوا سلطان الدولة.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

قيم هذا المقال

0