وصول معدِّنين سودانيين إلى حلفا بعد محاكمتهم في مصر

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
وصول معدِّنين سودانيين إلى حلفا بعد محاكمتهم في مصر

الفاشر ـ المجهر
وصل ستة من المعدِّنين السودانيين إلى مدينة وادي حلفا، شمالي البلاد، بعد أن اقتادتهم قوات مصرية في سبتمبر الماضي ورحَّلتهم إلى أسوان حيث انعقدت محاكمتهم.
وأفاد "محمد عبد الرحمن"، أحد الذين أفرج عنهم، لـ(سودان تربيون) أمس (الأربعاء)، إن المعدِّنين احتجزوا داخل السجون والمعتقلات المصرية ما استدعى تدخل السفارة السودانية بمصر التي طالبت السلطات المصرية بإعادة المعدِّنين إلى السودان فوراً. وقال "عبد الرحمن" إن "مأمور" السجن المصري طلب منهم مقابل عودتهم إلى السودان عدم إبلاغ السفير السوداني بتوقيفهم داخل حدود السودان، وإنما القبض عليهم في منطقة "مرسى علم" المصرية أثناء تهريبهم إلى ليبيا. وتابع "هدَّدنا المأمور حال عدم إخبار السفير بذلك بأننا سنحاكم بعشرين سنة سجن"، وزاد "كذَّبنا على مندوب السفارة السودانية بمصر ويدعى (حسن) من أجل العودة إلى الوطن". وأكد وصول (6) أشخاص من مجموعة "العلاقي" إلى حلفا علاوة على (33) معدِّناً، تم اعتقالهم في شلاتين وهم في طريقهم إلى السودان بعد تسليم وثائق سفرهم. وأضاف أنه تم اكتمال وصول (17) معدِّناً، الآن بعد دفع قيمة تذاكر العودة (300) جنيه مصري، للفرد، وبعد وصولهم إلى حلفا تمت محاكمتهم من قبل قاضي سوداني بمبلغ (1500) جنيه سوداني.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

قيم هذا المقال

0