وكالات سفر تتهم جهات نافذة في ولاية الخرطوم بالتدخل وفرض رسوم إضافية للعمرة

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
وكالات سفر تتهم جهات نافذة في ولاية الخرطوم بالتدخل وفرض رسوم إضافية للعمرة

الخرطوم - رحاب عبد الله - نهلة
شن أصحاب وكالات سفر وسياحة هجوماً شرساً على تدخل جهات نافذة لم يسموها بولاية الخرطوم بفرض رسوم إضافية للعمرة، بجانب الازدواجية في الرسوم وممارسات سالبة تجاه المعتمرين، مطالبين بالعمل بشفافية ونزاهة نحو الشعائر الدينية. فيما حذرت شعبة الوكالات من مغبة سقوط (2500) جواز قاربت تأشيرتها على الانتهاء، وأعلنت أنها لن تخاطر بتضرر معتمر وسيتحملون الأمر، مهددة باتخاذ إجراءات لاحقة.. وفي ذات الوقت تمسكت الشعبة بعدم زيادة الرسوم التي طالب بها المجلس الأعلى للحج والعمرة بالولاية الخرطوم ووصفتها "بغير الشرعية". وأكد نائب رئيس الشعبة العميد "عبد الكريم إبراهيم" في المنبر الإعلامي بمركز "عنقرة" للخدمات الصحفية، أمس، أن المطالبة بدفع رسوم أضافية (200) جنيه على كل جواز أمر مجحف، والشعبة غير مسؤولة عن هذه الزيادات، وربطها بتأشيرة الخروج مخالف للدستور والقانون وتعسف في استخدام السلطة.وأشار "إبراهيم" إلى أن الإرشاد تقوم به الإدارة العامة للحج والعمرة التابعة لوزارة الإرشاد الاتحادية، وتأخذ مقابل ذلك (300) جنيه.وفي سياق آخر، قلل "إبراهيم" من الحديث عن ربحية الوكالات، مبيناً أن تكلفة العمرة مرتبطة بقيمة الجنيه السوداني مقابل الريال السعودي، وأن تكلفتها تبلغ أكثر من (12) ألفاً ويأخذون حوالي (10) آلاف فقط، وأن عائد الوكالة لا يزيد عن (150) جنيهاً للمعتمر، بينما تربح الدولة ثلاثة أضعاف ما تربحه الوكالة، وقال إنهم يدفعون ضماناً للجهات السعودية (200) مليون.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

قيم هذا المقال

0