تفاصيل مثيرة في محاكمة (14) من منسوبي الدفاع الشعبي

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

هاجموا قرية السنادرة بجنوب كردفان
 الخرطوم ـ المجهر
أماطت الشرطة اللثام أمس (الأربعاء)، أمام محكمة مختصة في شؤون مكافحة الإرهاب بالخرطوم شمال، تفاصيل محاكمة (14) من منسوبي الدفاع الشعبي بالعباسية تقلي بولاية جنوب كردفان اتهموا بقتل مواطنين بقرية السنادرة.
وقال المتحري عند مثوله أمام القاضي "عابدين حمد ضاحي" إن منطقة العباسية تقلي منطقة عمليات، وقال في رده عند استجوابه من رئيس هيئة الاتهام عن الحق الخاص بأن المتهمين تحركوا إلى قرية المجني عليهم وأطلقوا عليهم النيران داخل منازلهم وشرعوا في البحث عن بهائم مفقودة، وقال إن المتهمين تحركوا من تلقاء أنفسهم دون توجيهات رسمية من القوات الأعلى للدفاع الشعبي، وكشف المتهمون عند الهجوم على القرية كانوا مسلحين، تسليحاً شخصياً وكانوا يستغلون دراجات نارية.
 وأوضح أن المواطنين لم يردوا على الاشتباكات وأن الهجوم أسفر عنه نهب المنازل ومحلات تجارية لأهالي القرية والاستيلاء منهم على حمير، ماعز، ضأن، بسكويت، ملابس هواتف منازل ومحلات تجارية لأهالي القرية.
وأكد المتحري لممثل دفاع أحد المتهمين بأن المتهمين وعقب القبض عليهم أفادوا بأنهم وفي يوم الحادثة كانوا في أماكن متفرقة منهم في زراعته وآخرين بمنازلهم وأحدهم كان بولاية الخرطوم لاستشفاء زوجته، مؤكداً عند استجوابه بواسطة المحكمة بأنه تم التعرف على المتهمين من خلال الشهود في طابور شخصي، وقال المتحري إنه قام بمخاطبة القوات المسلحة بشأن أربعة بنادق كلاشنكوف، وأشار أن تسليح المتهمين كان عبر قائد الدفاع الشعبي وهو متهم أيضاً في البلاغ بيد أنه لم يقبض عليه.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

قيم هذا المقال

0