أغنية (ست الريد) تحيل حفل زفاف إلى حالة من الشجن والدموع على "سعد الدين إبراهيم"

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

لا يزال الحزن عليه قوياً وحاضراً
الخرطوم _ المجهر
تحول حفل زفاف إلى حالة من الشجن والبكاء على الأستاذ والشاعر والصحفي "سعد الدين إبراهيم" بعد أن شحنت أغنية (ست الريد) أحد أصدقاء الراحل بذكريات جمعته به.  وكتب "محمد" ابن الراحل "سعد الدين": (أحمد يس هو صديق طفولة درس اللغة العربية حتى نال درجة الدكتوراه فيها تربطه بأبي- الله يرحمه- علاقة خاصة وكان مرجعية له في اختيار التدريس كمهنة وكيفية الولوج لها.. وكنا في حفل زواج ليلة الأمس ومن الصدف أن وجدنا فنان الحفل الأستاذ حسن شرف الدين وهو من تغنى في حفل حنة زواجي وعندما صدح بأغنية "ست الريد" للشاعر مكاوي الشيخ الأمين وهو صديقه، وأصر الفاتح ابن عوف صديقي على أبي أن يقوم يبشر فبكى أبي، فقد تذكر صديقه مكاوي وحميمية الأغنية وفرحته بزواجي، فقد كان عندما يفرح تدمع عيناه، والسبب الأكبر أنها كانت تذكره بـ"يمة بدو" والدته، واستصحب أحمد يس كل هذا التداعي وأجهش بالبكاء في الحفل، وإنا وحدي من يعلم وأحاول التجلد عندها قمنا معاً تاركين الحفل بكل ذلك الشجن).وختم ابن الراحل قائلاً: (دا كان سعد الدين إبراهيم، أبي، معنا في كل تفاصيل حياتنا، أصدقائنا، أصدقائه، نشاهد الكرة معاً رغم هلاليته ومريخيتي، نحكي له تفاصيل يومنا ويحكي لنا تفاصيل يومه لكل هذا نجده حاضراً في أدق تفاصيل حياتنا).يذكر أن الراحل كان بمثابة الأب الروحي لكثير من الصحفيين الشباب ويقدم لهم الدعم والمساندة والتوجيه.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

قيم هذا المقال

0