مجلس التخصصات الطبية : ارتفاع هجرة الأطباء إلى (32) ألف طبيب

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مجلس التخصصات الطبية : ارتفاع هجرة الأطباء إلى (32) ألف طبيب

كشف عن ظاهرة هجرة الطبيبات بنسبة 49%
الخرطوم - فاطمة عوض
 كشف مجلس التخصصات الطبية عن ارتفاع هجرة الأطباء إلى (32) ألف طبيب، لافتاً لظاهرة هجرة الإناث بواقع (51%) ذكور، و(49%) إناث، وأكد أن (60%) من الأطباء يعملون بالخارج منهم (19) ألف طبيب بالمملكة العربية السعودية، يمثلون (14%) من الأطباء العاملين بالمملكة، بجانب هجرة أعداد ضخمة من أطباء الأسنان والصيدلة والتمريض الكوادر، مشيراً إلى تأثير الهجرة السالبة على البنيات التحتية للنظام الصحي، مما أفقر البلاد بهجرة الكوادر ذات الكفاءة العالية، وتستفيد منها دول أخرى، وأكد المجلس على وضع سياسة وطنية لهجرة القطاع الصحي،
وشكا المجلس من الهجرة غير المنظمة، وقال إنها أفقدت البلاد خيرة الكوادر الطبية، منوها  إلى وضع مسودة لتنظيم السياسة الكلية لهجرة الأطباء بالاشتراك مع جهاز شؤون العاملين بالخارج وزارة الصحة الاتحادية .
وأكد الأمين العام لمجلس التخصصات الطبية د. "الشيخ الصديق" في ورشة هجرة الكفاءات ومردودها على التنمية "القطاع الصحي أنموذجا "أمس بمجلس التخصصات الطبية، أن الواقع في هجرة الأطباء في الحقل الصحي ينقصه الكثير من التنظيم، منتقداً بعض الممارسات السالبة في استقطاب الكوادر الصحية للعمل بالخارج بطرق غير شرعية، وأخذ أموالهم، وأضاف إن الدولة لا تمنع الهجرة لابد من تنظيمها بطرق محترمة حتى تحفظ حقوق الأطباء بطرق صحيحة، من جانبه قال وزير الصحة الاتحادي "بحر إدريس أبو قردة" إن الاتفاقيات التي تم توقيعها مع السعودية لها أثر إيجابي خاصة لتدريب نواب الأطباء بالمستشفيات السعودية، مؤكداً أن معظم الاختصاصيين ليست لديهم رغبة في الهجرة إلا أنهم مضطرين لذلك تم وضع برنامج استبقاء الكوادر، وشدد "أبو قردة" على ضرورة أن تولي السفارات السودانية بالخارج الاهتمام بملف الصحة ووضعه في الأولويات.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

قيم هذا المقال

0